مصر

مصر

Thursday, May 26, 2011

السلفيون يكفرون الخارجين في مظاهرات غدا و الأخوان يتهمونهم بإقصاء الشريعة و سلملي علي الديموقراطية

١ من القوى السياسية تشارك فى «مليونية تصحيح المسار».. والإخوان والسلفيون يصفونها بـ«ضد الشعب»٢٦/ ٥/ ٢٠١١

أعلن ٢١ من الحركات والأحزاب والقوى السياسية والثورية، مشاركتها فى الدعوة لتنظيم مظاهرات مليونية غداً الجمعة بالقاهرة وجميع محافظات مصر، وتنوعت مسمياتها بين «جمعة الغضب الثانية» و«مليونية تصحيح المسار»، فيما أعلنت التيارات الدينية الثلاثة الرئيسية رفضها المشاركة، ووصفت مظاهرات الغد بأنها «ضد الشعب».
تضم قائمة المشاركين: جمعية التغيير، وحملتى دعم البرادعى وعمرو موسى، وحركات كفاية و٦ أبريل و٢٥ يناير، واتحادى شباب الثورة وأحزاب التحالف الشعبى والمصريين الأحرار، والجبهة، وشباب الإخوان والجهاد الإسلامى وتتلخص مطالبهم فى إعداد دستور جديد قبل الانتخابات، وإجراء حوار مجتمعى قبل إصدار أى قانون جديد، والإسراع فى إجراءات تطهير البلاد من مخلفات النظام السابق، ومحاكمة قتلة الشهداء ولصوص المال العام، ومفسدى الحياة السياسية ومثيرى الفتنة، وإيقاف المحاكمات العسكرية، وتأجيل الانتخابات. وحددت الهيئة العليا لتنسيق جمعة الغضب أماكن التظاهر والاعتصام، وهى ٢٥ مسجداً و٥ كنائس، فى محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والسويس والمنيا.
فى المقابل، وصفت جماعة الإخوان المسلمين مظاهرات الجمعة بأنها «ثورة ضد الشعب وأغلبيته»، وتهدف للوقيعة بين الشعب والقوات المسلحة. وأضافت فى بيان أمس، أنها تدعو جميع الأطراف إلى وأد الوقيعة والفتنة.. وأوضحت الجماعة، فى بيان ثان، على موقعها الإلكترونى، أن الإخوان سيشاركون فى ١١ موقعاً بالإسكندرية فى وقفات ضد «جمعة الغضب الثانية»، وحسب نص البيان فإن مظاهرات الغد ينادى بها العلمانيون والشيوعيون ضد إرادة الشعب. وقال حامد شتا، القيادى بالجماعة الإسلامية، إنهم ملتزمون بقرار مجلس شورى الجماعة، بعدم المشاركة. واعتبرت الجماعات السلفية مظاهرات الغد خروجاً على الحاكم. وقال خالد سعيد، القيادى السلفى، إن مظاهرات الجمعة تهدف إلى إقصاء الشريعة الإسلامية.
طالع المزيد

1 comment:

وجع البنفسج said...

ربنا يوحد صفكم وكلمتكم يارب ..

الاختلاف لا يفسد للود قضية .. المهم في النهاية هي مصر ، ربنا يحفظها ويحميها من كل شر وسوء

سعيدة بعثوري على مدونتك وان شاء الله من المتابعين ..